مرحباً بكم في ارتقاء

تأتي الطموحات والغايات المستقبلية لكلّ فرد في هذا الوطن، لتعكس رؤيته، ورسالته، ومسؤوليته اتجاه خالقه أولا ثم نفسه ، أسرته، أهله ثم وطنه. ولن يحرص أي مواطن على أرض هذه الدولة الحبيبة على تحقيق الريادة والنجاح إلا إذا آمن بكلام الله عزوجلإِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً " البقرة 03

فالمسؤولية اتجاه الآخرين والوطن تأتي من المحبّة الصادقة لقيمة العمل الذي جعلك الله خليفة عليه ولذلك يبادر المسؤول ـ من عظم الأمانة ـ إلى أن يتعاون، يشارك، يتقن، يطوّر، ويبدع ليصل إلى الإنجاز الذي يفخر به الوطن.

كثيرًا ما كنّا نفكّر بمقولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وأسكنه فسيح جناته: " ليست المصانع من تصنع الرجال ولكن الرجال هم من يصنعون المصانع " فيتبادر إلى ذهني "كيف سنحقّق لزايد حُلمه ؟ ومن أين نبدأ ؟" فوجدت أنّنا لن نستطيع أن نبني الوطن إلا ببناء الإنسان، فهو خليفة الله في أرضه، وأنّ أفضل وقت لبناء الإنسان "عندما يكون طفلًا" وذلك من خلال الارتقاء بقلبه ،عقله وسلوكه؛ ليصبح طفلا متوازنًا نفسيًّا يستطيع إدارة ذاته ومن ثم قيادة نفسه ومَن حوله ليحقّق بطموحه المتوقّد الرفعة والنماء لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد قالها سمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في مقدمة رؤية الإمارات 1202 :"إنّ العمل هو المعيار الحقيقيّ للمواطنة ،هو دليل الإخلاص والولاء، وبه يتمايز الناس فبالإرادة القويّة والقدرة العالية والإنجاز الفائق نتشارك جميعا مسؤوليّة بناء هذا الوطن تعزيزًا لسيادته وصونًا لمكتسباته وبناءً لمستقبله"

ومن هنا جاءت فكرة "بناء الطفل" بافتتاح أوّل مركز تنمية بشريّة في الوطن العربي في شهر 6 /0102

لحاجة مجتمع الإمارات إلى تنمية ذات الطفل روحيًّا وعاطفيًّا ،عقليًّا وسلوكيًّا ولذلك جاءت رؤيتنا ـ والحمد لله ربّ العالمين ـ متزامنة مع رؤية وتطلعات حكومة دولة الإمارات بإصدار "وثيقة قيم وسلوكيّات المواطن الإماراتي" بتاريخ 82/11/2102 التي نسعى جاهدين إلى تطبيقها منذ أن بدأنا عملنا عام 0102

للاطّلاع على النسخة كاملة "وثيقة قيم وسلوكيات المواطن " لا بدّ من فتح هذا الرابط

www.wam.ae/servlet/userfiles/file/UAE41.pdf

تلك هي الفكرة التي نسعى إليها لنعدّ جيلًا قياديًّا .. جيلًا خلقه القرآن ، له طموحات عالية يخطّط ويسعى بصبره وإرادته لبناء وطنه ،جيلًا يأخذ بأيدي الناس و يرشدهم إلى طريق النجاح و التميّز لأن ارتقاء الطفل ... ارتقاء للوطن .

نعمل في ارتقاء كفريق متضامن، نبحث عن أفضل الحلول التي تمكننا من التأثير في الطفل، والفريق يضم مختصّين على كفاءة في (( الإرشاد التربوي، الإرشاد النفسي والسلوكيّ، الإرشاد في القدرات التعليمية وتطوير الذكاء، الإرشاد في تطوير القراءة )) لنصل إلى طفل عالي الجودة بالإضافة إلى تدريب الأهل على كيفية التعامل مع الطفل .

ولم نكتفي بتدريب الطفل فقط فللأم نصيب من التدريب لتأهيلها لتكون قادرة على تربية أطفالها بطرق إبداعية، وذلك من خلال حضور الدورات التدريبية المختلفة، أو الإستفادة من قسم الإستشارات والإرشاد العائليّ في المركز. بحيث يتم تدريبها على طرق تربوية لحل مشكلات أطفالها، أو تدريب الطفل بمساعدة المستشارة المختصة؛ لإعادة التوازن الذاتي وتحقيق النجاح له ولعائلته.

لمشاهدة نبذة عن مركز ارتقاء: 

www.youtube.com/watch

أهم الدورات و البرامج

البرنامج الربيعي 2017

برنامج أنا واع أنا آمن 2017

برنامج كنوز 2016-2017

للإتصال بنا

العنوان : مدينه محمد بن زايد , أبوظبي

الهاتف : 0097125534344

المحمول : 00971508002042

البريد الإلكتروني : irtiqaa@hotmail.com

معرض الصور